المخابرات السودانية تهاجم قناة الجزيرة وتتهمها بنشر الأكاذيب

تخدم أغراض خاصة وتشعل الخلافات في بلادنا

0 4

هاجمت السلطات السودانية قناة الجزيرة القطرية متهمة القائمين عليها بترويج الأكاذيب وبث تقارير إعلامية وهمية لتحقيق أغراض خاصة.

وقالت السلطات السودانية إن ما أثارته الجزيرة عن لقاء رئيس المخابرات برئيس الموساد الإسرائيلي في ألمانيا عار من الصحة تماما ويفتقد للمهنية والموضوعية ولا يخدم القيم الصحفية التي تدعيها القناة وتدعي التزامها بها وأنها تعمل لأجلها.

وأضافت المخابرات السودانية في بيان صحفي: «كان بإمكان القناة أن تتحرى وأن يستوثق قبل أن تبث وهي تعلم ويعلم غيرها الموقف الراسخ للسودان حكومة و شعبا من الكيان الصهيوني المغتصب والتزام السودان المبدئي بموقف ثابت تجاه القضية الفلسطينية التي تعتبر القضية الأولى للأمة العربية والإسلامية».

وأوضحت: «يأتي هذا الخبر المفبرك في إطار حملة شائعات ظلت بلادنا تتعرض لها منذ فترة ليست بالقصيرة و هي تنسج أكاذيب تهدف لجرجرة البلاد لبناء علاقة مع كيان مغتصب ومحتل خلافا لما استقرت عليه علاقات السودان النابعة من قيم شعبه التي تقف دائما إلي جانب الحق وتدافع عن المظلومين وليس ببعيد عن الذاكرة العربية مؤتمر اللاءات الثلاث بالخرطوم.».

وتابع البيان :« مضت القناة في خدمة أجندة تعمل لأجلها و هي تقحم دولا شقيقة في إطار مارثون الخلاف و الصراع المتواصل و أدواته المتنوعة و المتعدية و التي تطال دولا أخري و قيادات فيها علي شاكلة ما جاء في الخبر و توظيفه ».

 

وأختتمت المخابرات السودانية بيانها قائلة :«يظل جهاز الأمن و المخابرات الوطني ملتزما بسياسة البلاد الخارجية و توجهها و موقفها الثابت دون أن تحتاج بلادنا لتتحرك في الخفاء او أن تستعين بأحد أو أن تمضي في اتجاه مغاير لمبادئها و سياستها الخارجية الواضحة، و دون أن تفلح مثل هذه التسريبات المتكررة في شق صف القيادة أو إثنائها عن واجباتها الوطنية ».

وكانت القناة القطرية قد بثت خبراً بتاريخ 2019/3/1 م يفيد بوجود لقاء للسيد المدير العام لجهاز الأمن و المخابرات الوطني برئيس الموساد الإسرائيلي علي هامش مؤتمر ميونيخ للأمن الذي إنعقد الشهر الماضي، وهو ما نفاه جهاز المخابرات معتبراً القناة تروج للأكاذيب.

 

 

 

 

 

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق