«الإنذار المبكر» ينبّه سكان نجران من طقس الساعات القادمة

عاصفة ترابية تؤدي إلى انعدام الرؤية..

0 3

وجَّه جهاز الإنذار المبكر التابع للهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة، اليوم الجمعة، تنبيهًا لسكان منطقة نجران، محذّرًا من انعدام الرؤية الأفقية بسبب العاصفة الترابية.

 

وقال «الإنذار المبكر» -في تغريدة نشرتها هيئة الأرصاد- إن محافظتي الخرخير وشرورة تتأثران بانعدام الرؤية بدءًا من التاسعة والنصف مساء اليوم الجمعة، وحتى الواحدة من صباح غد السبت.

 

كانت الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة قد أصدرت عدة تنبيهات؛ بشأن حالة الطقس اليوم الجمعة، تتعلق بنشاط في الرياح السطحية؛ ما يؤدي إلى إثارة الأتربة والغبار، تؤدي إلى شبه انعدام في الرؤية الأفقية، على بعض مناطق المملكة، مشيرة إلى أن هذه الحالة المناخية تسود من الساعة العاشرة صباحًا حتى الساعة السادسة مساءً.

 

وتضّمنت المناطق، مكة المكرمة وتشمل (القنفذة، الليث، الشعيبة، الموية، رنية، ظلم، الطريق الواصل إلى جازان والأجزاء المجاورة)، والمدينة المنورة، وتشمل (آبار الماشي، مهد الذهب، الحناكية، ينبع، الرايس، بدر، اليتمة، الطريق الواصل إلى مكة المكرمة والأجزاء المجاورة)، وعسر، وتشمل (بيشة، تثليث والأجزاء المجاورة لها).

 

وكانت الهيئة قد أصدرت تقريرًا بشأن حالة الطقس، اليوم الجمعة، في المملكة، توقّعت فيه استمرار تأثير الرياح النشطة المثيرة للأتربة والغبار، وقالت إنَّ مناطق «الجوف، والحدود الشمالية، وحائل، والقصيم، والرياض، والشرقية»، تتأثر باستمرار تأثير الرياح النشطة المثيرة للأتربة والغبار؛ ما يتسبَّب في تكوُّن عواصف ترابية تؤدّي إلى شبه انعدام في الرؤية الأفقية، يصاحبه انخفاض في درجات الحرارة، يصل تأثيره إلى منطقة نجران، ولفتت إلى أنَّ السماء تكون غائمة جزئيًّا على شمال غرب وغرب المملكة.

 

وتسجّل «نجران، وشرورة» أعلى درجة حرارة لتصل إلى 33 درجة، بينما تسجل طريف أدنى درجة حرارة بـ2 درجة.

 

وحول حالة البحر الأحمر، أوضحت الهيئة أنَّ الرياح السطحية ستكون شمالية إلى شمالية غربية بسرعة 20-45 كيلومترًا/ ساعة، وارتفاع الموج من متر ونصف المتر إلى مترين ونصف المتر، وحالة البحر من متوسط الموج إلى مائج.

 

كانت وزارة الصحة قد وجّهت نصائح للسلامة من تأثيرات موجة الغبار التي تتعرض لها مناطق بالمملكة، بينها الحرص على أغلاق أبواب ومنافذ المنزل بإحكام، ونوَّهت بعدم التعرض لموجات الغبار إلا في حالة الضرورة القصوى، مع ارتداء الكمامات ذات التصفية للهواء والحرص على تغييرها باستمرار.

 

وجددت الوزارة نصائحها لمرضى الربو، بضرورة حمل بخاخ الربو الإسعافي الموسّع للشعب الهوائية، مع الالتزام بأخذ بخاخ الربو الوقائي، في حالة قيام الطبيب بصرفه للمريض، مشيرة إلى ضرورة التوجّه إلى أقرب مركز طوارئ إذا كانت الأزمة شديدة ولم تظهر استجابة للبخاخ.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق